الخليج العالمية للحفر تنوع أعمالها بدخول قطاع جديد. التوقيع على عقد مع دولفين للطاقة لتزويدها بخدمات منصات الرفع الذاتي

الخليج العالمية للحفر تنوع أعمالها بدخول قطاع جديد. التوقيع على عقد مع دولفين للطاقة لتزويدها بخدمات منصات الرفع الذاتي

2012-11-20

أعلنت شركة الخليج العالمية للحفر المحدودة (ش.م.ق) عن توقيع عقد بقيمة ٣٤ مليون دولار تقريباً لتزويد شركة دولفين للطاقة المحدودة بخدمات منصة ذاتية الرفع لمدة ١٦ شهراً. وستوفر هذه الوحدة ذاتية الدفع والقابلة للارتفاع مزايا السكن والصيانة وخدمات الدعم لمنصتَي DOL 1 وDOL 2 التابعتين لدولفين. ومن المقرر دخول المنصة حيّز التشغيل في يناير ٢٠١٣ على أن تستمر في الخدمة لغاية أبريل ٢٠١٤، مع خيار التمديد لثمانية أشهر في حال طلب شركة دولفين ذلك. 

وقّع على العقد السيد عادل البوعينين، مدير عام دولفين للطاقة، والسيد إبراهيم جاسم العثمان فخرو، الرئيس التنفيذي للخليج العالمية للحفر. 

وأعربت شركة الخليج العالمية للحفر عن سعادتها البالغة بتأمين عقدها الأول لتقديم خدمات الرفع الذاتي، حيث كانت قد سعت لسنوات عدة لإضافة هذا النوع من الخدمات إلى محفظة أعمالها المتنوعة. وتجدر الإشارة إلى أن قطاع منصات الرفع ما زال في بداياته في دولة قطر، ولكن من المتوقع ارتفاع الطلب على هذا النوع من الخدمات المتخصصة بفضل المزايا العديدة الناجمة عن استخدامها. وتهدف الخليج العالمية للحفر لأن تكون المزود الأول لخدمات منصات الرفع الذاتي في دولة قطر، وبالتالي، فإن الاتفاقية التي أبرمتها الشركة مع دولفين للطاقة تعتبر خطوة هامة في هذا الاتجاه وركيزة أساسية للمزيد من أعمال منصات الرفع في المستقبل. وتسعى الخليج العالمية للحفر لإيجاد الفرص الملائمة لإستئجار منصات رفع إضافية لتلبية الطلب المتزايد على هذه الخدمات. 

وبهذه المناسبة، قال السيد عادل البوعينين، مدير عام دولفين للطاقة: "نود أن نهنئ شركة الخليج العالمية للحفر على اختيارها كمزود لخدمات مركبات الرفع ونحن نتطلع قدماً للعمل معاً." 

وفي ذات السياق، قال السيد إبراهيم جاسم العثمان، الرئيس التنفيذي للخليج العالمية للحفر: "نحن مسرورون بتوقيع العقد الأول لخدمات منصات الرفع وبمواصلة جهودنا الحثيثة لتوسيع نطاق أعمال الخليج العالمية للحفر. وتعتبر هذه المنصات "منصات الرفع" من القطاعات الهامة التي لطالما سعينا لتطويرها خلال السنوات الماضية، ونحن متحمسون للغاية لتحقيق هذا الإنجاز. إننا نقدر فرصة التعاون مع عميل مرموق كدولفين للطاقة ونتطلع قدماً لبناء شراكة مثمرة وناجحة على المدى الطويل مع هذا الاسم المتميز في مجال الطاقة". وبينما تعمل الشركة على تعزيز أسطول منصات الحفر لديها بإضافة ثلاث منصات بحرية جديدة، ومنصتين بريتين جديدتين أيضاً، أضافت الخليج العالمية للحفر منصة بحرية للسكن إلى محفظتها. وكانت الشركة قد وقــَّعت عقداً يمتد لسنوات عدة بقيمة تقدر بـ ٨٢ مليون دولار أمريكي لتزويد خدمات منصة بحرية للسكن لمشغِّل آخر في دولة قطر أوائل هذا العام، وتأمل الخليج العالمية للحفر إضافة المزيد من هذا النوع من المنصات لأسطولها لمواكبة الطلب المتنامي على هذه الخدمات. 

الخليج العالمية للحفر الخليج العالمية للحفر هي إحدى الشركات التابعة لشركة الخليج الدولية للخدمات (ش.م.ق)، وهي شركة مدرجة في بورصة قطر. تأسست الخليج العالمية للحفر في عام ٢٠٠٤ وتضم 10 منصات حفر تتواجد جميعها في دولة قطر، منها ٥ منصات بحرية و4 برية وواحدة للسكن. 

دولفين للطاقة أنشئت دولفين للطاقة المحدودة بهدف تطوير مشاريع كبرى للطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى بناء ثروة اقتصادية مستدامة وإيجاد فرص أعمال مستقبلية جديدة لمواطني دول الخليج العربي. 

يشمل مشروع الدولفين، المبادرة الإستراتيجية الرئيسية لشركة دولفين للطاقة، تطوير ومعالجة الغاز الطبيعي المستخرج من حقل الشمال القطري، ونقل الغاز الجاف عبر أنابيب تصدير بحرية من قطر إلى الإمارات العربية المتحدة ابتداءً من يوليو ٢٠٠٧. 

وتضم قائمة عملاء الغاز القطري الذين ت ربطهم بدولفين شراكات على المدى الطويل هيئة مياه وكهرباء أبو ظبي، هيئة دبي للتجهيزات وشركة النفط العمانية، حيث وقّع كل منهم على اتفاقية توريد للغاز مع دولفين للطاقة لمدة ٢٥ عاماً. 

وتستحوذ شركة مبادلة للتطوير على ٥١٪ من دولفين للطاقة نيابة عن حكومة أبو ظبي، بينما تتوزع الحصص المتبقية بين توتال الفرنسية وأوكسيدنتال بتروليوم الأمريكية بنسبة ٢٤٫٥٪ لكل منهما.

Top