شركة الخليج الدولية للخدمات تحقق أرباحاً جيدة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 746 مليون ريال قطري للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018

شركة الخليج الدولية للخدمات تحقق أرباحاً جيدة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 746 مليون ريال قطري للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018

2019-02-13

أعلنت شركة الخليج الدولية للخدمات (يشار إليها بكلمة "المجموعة"، ورمزها في بورصة قطر: GISS)، إحدى أكبر مجموعات الشركات الخدمية في قطر ويشمل نطاق أعمالها مجموعة من الشركات المتخصصة في تقديم الخدمات ما بين التأمين وإعادة التأمين وعمليات الحفر البرية والبحرية والبوارج السكنية والنقل بالهليكوبتر فضلاً عن خدمات التموين، أعلنت عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بتحقيق إيرادات تبلغ 2.5 مليار ريال قطري، فيما وصلت أرباحها قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى 746 مليون ريال قطري.

النتائج المالية

الإيرادات

سجلت المجموعة إيرادات بواقع 2.5 مليار ريال قطري للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018، بزيادة طفيفة تبلغ 0.1 مليار ريال قطري، أو ما نسبته 5% مقارنة بالعام الفائت. وحققت كل القطاعات، باستثناء قطاع خدمات التموين، نمواً مقارنة بالعام الماضي. فقد شهد قطاع خدمات الطيران نمواً طفيفاً عن العام الماضي، حيث ارتفعت إيرادات خدمات الطيران من خارج قطر وإيرادات الخدمات المساعدة ارتفاعاً متوسطاً، واستطاع قطاع التأمين استعادة بعض أعمال فُقِدت واغتنم فرص أعمال جيدة في شريحتي التأمين الطبي والتأمينات المقدمة لقطاع الطاقة، ما أثمر عن تحقيق زيادة كبيرة في إيراداته. ومن ناحية أخرى، فقد انخفضت إيرادات قطاع خدمات التموين مقارنة بالعام الماضي، وهو ما يعود بصورة أساسية إلى إلغاء بعض المشاريع وتراجع نسب الإشغال في المخيمات. وشهد قطاع الحفر نمواً طفيفاً عن العام الماضي، حيث تم تشغيل بعض أصول لم يكن مُتعاقد عليها، فضلاً عن ارتفاع أسعار النفط الخام.

الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك وصافي الأرباح

سجلت المجموعة أرباحاً قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 746 مليون ريال قطري، بارتفاع طفيف عن العام الماضي، حيث أن الزيادة في الإيرادات وتحقيق وفورات في المصروفات العامة والإدارية قد أثمرا عن ارتفاع الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك مقارنة بالعام الماضي.

ومن ناحية أخرى، فقد انخفض صافي الأرباح عن العام الماضي، وبلغ صافي الخسائر المسجلة لعام 2018 ما يعادل 98 مليون ريال قطري، الأمر الذي يعزى إلى زيادة تكاليف التمويل نتيجة ارتفاع أسعار الفائدة الرسمية وتسجيل مصروفات استثنائية ذات صلة بخفض قيمة أصول في قطاع الحفر.

الجهود المعنية بالارتقاء بالأداء

تواصل المجموعة حالياً العمل على بعض الفرص التي أفرزتها مبادرات إستراتيجية النمو التي تم التوصل إليها خلال فترة مبكرة من عام 2018. وتتضمن هذه الفرص الاتفاقية التي تم الإعلان عنها مؤخراً بين شركة الخليج العالمية للحفر وشركة "سي درل" للجمع بين قدرات الشركتين وتوظيفها في سوق الحفر البحري في قطر، هذا فضلاً عن استمرار تقييم عمليات المجموعة للوقوف على الفرص المحتملة لزيادة الإيرادات وخفض التكاليف. وتجدر الإشارة إلى أن تنفيذ هذه المبادرات، التي دخلت إلى مراحل مختلفة من الإنجاز، يجري على نحو جيّد. وتتوقع المجموعة أن تُؤْتِي تلك المبادرات الفوائد المرجوة فور إنجازها.

Trading Statement (Q4, 2018) Arabic.pdf
Top