الخليج الدولية للخدمات تحقق زيادة في إيراداتها تبلغ 18% لفترة التسعة أشهر الأولى من عام 2019

الخليج الدولية للخدمات تحقق زيادة في إيراداتها تبلغ 18% لفترة التسعة أشهر الأولى من عام 2019

2019-10-29

أعلنت اليوم شركة الخليج الدولية للخدمات (يشار إليها بكلمة "المجموعة"، ورمزها في بورصة قطر: GISS)، إحدى أكبر مجموعات الشركات الخدمية في قطر ويشمل نطاق أعمالها مجموعة من الشركات المتخصصة في تقديم الخدمات ما بين التأمين وإعادة التأمين وعمليات الحفر البرية والبحرية والبوارج السكنية والنقل بالهليكوبتر فضلاً عن خدمات التموين، أعلنت عن نتائجها المالية والتشغيلية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019.

 

أداء الأعمال والآفاق المستقبلية

اتخذت الشركة منذ بداية عام 2019 تدابير جيدة لتحسين أدائها المالي من خلال ترشيد التكاليف، مستفيدة في ذلك من أدائها التشغيلي القوي. كما تواصل المجموعة تنفيذ بعض المبادرات التي دخلت في مراحل مختلفة من الاكتمال وتسير وفقاً لمخططها الزمني.

 

وتعكس النتائج المالية الأداء المتواصل لقطاع الحفر الذي يشهد تعافياً ملحوظاً بفضل ارتفاع معدلات تشغيل منصات الحفر البحرية. وقد تحسنت النتائج المالية لقطاعا التأمين وخدمات الطيران، وهو ما يعود بصورة أساسية إلى زيادة الحصة من السوق وإدخال شرائح أعمال جديدة، لتسهم في ارتفاع إجمالي نتائج المجموعة.

 

وفي تعليق من جانبها على أداء المجموعة، قالت إدارة الشركة: "لقد حققت الشركة تقدماً على مستوى نتائجها المالية والتشغيلية بفضل تركيز المجموعة على زيادة معدلات تشغيل أصولها والتزامها بزيادة حصتها من السوق. ومما لا شك فيه أن هذه الاستراتيجية قد ساعدت قطاعي الحفر والتأمين على وجه الخصوص ليُسهما في الأداء العام للمجموعة التي تواصل جهودها المعنية بترشيد التكاليف، حيث تمر هذه الجهود بمراحل مختلفة من التنفيذ حتى تستعيد المجموعة مركزها في السوق. كما أن المجموعة قد شرعت في تنفيذ عدد من مبادرات جديدة لتحسين هيكلي رأس المال والديون، ونحن على ثقة بأن هذه المبادرات ستعزز في المستقبل القريب من الكفاءة التشغيلية بوجه عام ".

 

الأداء المالي - منذ بداية السنة المالية 2019 وحتى تاريخه والربع الثالث من عام 2019

ارتفع إجمالي إيرادات المجموعة للتسعة أشهر الأولى من عام 2019 بنسبة 18٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى 2.2 مليار ريال قطري. وتعكس جلياً زيادة الإيرادات، المدعومة بالأداء التشغيلي المتميز، النمو الذي حققه قطاعا التأمين والحفر. وبلغت أرباح المجموعة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 ما يعادل 526 مليون ريال قطري، بانخفاض طفيف يقدر بنحو 4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وبلغ صافي أرباحها لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 ما يصل إلى 35 مليون ريال قطري، بانخفاض يبلغ 12% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

 

وبلغت إيرادات الربع الثالث من عام 2019 ما يعادل 767 مليون ريال قطري، بزيادة قدرها 2٪ مقارنة بالربع الثاني من العام. وارتفع صافي الأرباح للربع الثالث من عام 2019 بنسبة 31٪ ليصل إلى 5.3 مليون ريال قطري مقارنة بصافي أرباح بلغ 4 ملايين ريال قطري للربع الثاني من العام.

 

وحافظت المجموعة إلى حد كبير على إجمالي أصولها دون تغير يذكر، حيث بلغ 10.5 مليار ريال قطري كما في 30 سبتمبر 2019. وفيما يتعلق بالسيولة، فقد بلغت الأرصدة النقدية لشركات المجموعة، بما في ذلك الاستثمارات قصيرة الأجل، 1.1 مليار ريال قطري. وبلغ إجمالي الدين 4.9 مليار ريال قطري كما في 30 سبتمبر 2019.

 

أبرز الملامح التشغيلية حسب القطاع

 

 قطاع الحفر: حظي أداء قطاع الحفر بدعم من شريحة منصات الحفر البحرية، حيث تم بنجاح تشغيل منصة الحفر البحرية الجديدة "ويست توكانا" من خلال شراكة استراتيجية.

 

كما واصل القطاع تركيزه على تحقيق أقصى معدلات التشغيل لأصوله، حيث تم تشغيل منصة الحفر البحرية ذات الرفع الذاتي "رميله" في مطلع العام بعد خضوعها لعملية إصلاح. وكان من ثمار الارتقاء بالأنشطة أن استطاع القطاع بصفة عامة خفض صافي الخسارة للتسعة أشهر الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.  

 

واستشرافاً للمستقبل، فإن قطاع الحفر قد أصبح مؤهلاً على نحو جيد للاستفادة من فرص النمو الكبيرة التي جاءت بصورة أساسية مع إطلاق مشروع توسعة حقل الشمال، فقد حصلت شركة الخليج الدولية للخدمات على عقود لتوفير ست منصات حفر بحرية من المقرر أن تبدأ عملياتها على مراحل مختلفة خلال عام 2020.

 

قطاع التأمين: أبدى قطاع التأمين تحسناً مع توسعه في الشريحة الأساسية المعنية بالتأمينات المقدمة للشركات العاملة في قطاع الطاقة. وقد أسهمت أيضاً الاستراتيجية المستمرة لشريحة التأمينات الطبية نحو التوسع في الأسواق في تأمين عدد كبير من العملاء من الشركات. وتجدر الإشارة إلى أن القطاع قد حصل على ثلاثة عقود رئيسية خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2019. وفي محاولة للحد من المخاطر المرتبطة بمطالبات التأمين الطبي، فقد طبقت المجموعة نموذجاً لإعادة التأمين يتم من خلاله تسوية المطالبات بشكل أكثر كفاءة.

 

 قطاع خدمات الطيران: سجل قطاع خدمات الطيران نمواً متوسطاً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يعود بصورة أساسية إلى العمليات الدولية، حيث تم إبرام عقود قصيرة الأجل في باكستان ودولة جنوب أفريقيا، مستفيداً في ذلك أيضاً من الإيرادات الكبيرة التي حققتها الشركة التابعة التركية "ريد ستار". كما واصلت أنشطة الطيران المحلية، التي تركز بصورة أساسية على خدمات قطاع النفط والغاز وخدمات كبار الشخصيات، مسارها الإيجابي. وعلاوة على ذلك، فمن المتوقع أن يحفز الاستحواذ على حصة تبلغ نسبتها 49٪ من شركة "اير أوشن ماروك" نمو القطاع في المستقبل.

 

قطاع التموين: تأثر قطاع خدمات التموين التابع للمجموعة بإلغاء عقود رئيسية وتراجع معدلات إشغال مساكن العمال. وبرغم ذلك، فإن شركتنا العاملة في هذا القطاع تواصل استكشاف الفرص في القطاع الصناعي وقطاعات أخرى غير قطاع النفط والغاز.

 

 

 

مؤتمر هاتفي لمناقشة الأداء المالي والتشغيلي للشركة

تستضيف شركة الخليج الدولية للخدمات مؤتمراً هاتفياً يدعى إليه مستثمرين لمناقشة أرباح الشركة للربع الثالث من عام 2019 والآفاق المستقبلية لأعمالها ومسائل أخرى، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 5 نوفمبر 2019 في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهراً بتوقيت الدوحة. وسيتم نشر العرض الخاص بعلاقات المستثمرين، الذي سيصاحب المؤتمر، على صفحة المطبوعات بالموقع الإلكتروني للشركة.

 

 

GIS QTS Q3 2019 Arb.pdf
Top