شركة الخليج الدولية للخدمات تعلن عن نتائج النصف الأول من عام 2013

شركة الخليج الدولية للخدمات تعلن عن نتائج النصف الأول من عام 2013

2013-07-30

  • إيرادات الخليج الدولية للخدمات ترتفع بنسبة 90% بالمقارنة مع عام 2012
  • الخليج الدولية للخدمات تحقق ارباح بلغت 293.1 مليون ريال قطري وبزيادة تقارب 50% بالمقارنة مع عام 2013
  • نتائج قوية يدعمها النمو الطموح

الدوحة، قطر - شركة الخليج الدولية للخدمات (” “GIS أو”المجموعة “ ؛  بورصة قطر:GISS )،  اكبر مجموعة خدمية في قطر، وذات نشاط في نطاق واسع من القطاعات يتراوح بين التأمين و إعادة التأمين، إدارة الصناديق، عمليات الحفر البرية والبحرية، بارجة بحرية سكنية، خدمات النقل بالهليكوبتر وخدمات التموين، قد أفصحت عن نتائجها المالية  للنصف الأول من عام 2013 بإيرادات بلغت 1.1 مليار ريال قطري وصافي ربح بلغ قدره 0.3 مليار ريال قطري .

في بيان لبورصة قطر أفاد السيد إبراهيم المناعي المنسق العام لشركة الخليج الدولية قائلاً: " أغلقت المجموعة النصف الأول من العام المالي 2013 بأعلى إيرادات نصف سنوية لها على الإطلاق حيث بلغت 1.1 مليار ريال قطري ، أي بزيادة تقارب نسبتها 90%   وبصافي ربح بلغ 0.3 مليار ريال قطري أي بارتفاع قارب نسبة 50% مقارنة بالعام الماضي وقد ساهمت جميع القطاعات في هذا النمو السنوي الإيجابي."

واصل السيد/ المناعي تعليقه حول انجازات المجموعة خلال النصف الأول لهذا العام قائلاً " إن أداء شركة الخليج الدولية للخدمات  للنصف الأول من عام 2013  كان مكللاً بالنجاح والذي يعزى إلى خطط النمو الطموحة لكل قطاع على حدة.  شهدت شركة الخليج الدولية للخدمات تدشين منصة حفر بحرية    ذات مواصفات على احدث مستوى،  وإضافة اربع طائرات هليكوبتر جديدة إلى اسطولها، وكذلك  توسعة نطاق مجال التأمين الطبي بإضافة قاعدة عملاء جدد. إجمالاً فقد سجلت الشركة أعلى إيرادات لها منذ تأسيسها."

احدث الأخبار   

إشارةً إلى تفاصيل أهم  التطورات في الربع الثاني للسنة قال السيد المناعي " أولاًأبرمت شركة هليكوبتر الخليج عقداً لاستخدام طائرتين من طراز AW 139 وذلك لدعم العمليات البترولية في ماليزيا. وشهد قطاع الحفر أيضاً العديد من الأحداث الهامة خلال النصف الأول لهذه السنة حيث دشن سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الخليج الدولية للخدمات منصة حفر بحرية تسمى (الجسره) وهي الأكثر تقدما من حيث التقنية  في دولة قطر.  ومن الجدير بالذكر بأن شركة الخليج العالمية للحفر (GDI) أبرمت مع شركة ميرسك قطر  اتفاقية مدتها أربع سنوات بقيمة بلغت 770 مليون ريال قطري  وذلك لاستخدام هذه المنصة.  ويغطي العقد أنشطة في مجالات  الحفر وأعمال الآبار في حقل الشاهين الذي يعتبر اكبر الحقول البحرية في دولة قطر . وكما جددت  شركة الخليج العالمية للحفر ثلاث عقود خلال السنة، اثنان منهما  مع قطر للبترول وذلك لاستمرار خدمات منصات الحفر في الحقول البحرية لمنصتي الدوحة والزبارة، بالاضافة الى تجديد عقد منصة الريان مع شركة اوكسيدنتال قطر المحدودة."

النتائج المالية 

بلغت إيرادات المجموعة للستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2013 ما قيمته 1.1 مليار ريال قطري ممثلة زيادة قوية بواقع 528.1 مليون ريال قطري أو ما نسبته 89.4 % مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية وبتغيرات ايجابية بلغت 144.1 مليون ريال قطري أو ما نسبته 14.8 % مقارنة بموازنة 2013.  إن الإيرادات التي تم تسجيلها في النصف الأول من عام 2013 كانت الأعلى منذ إداراج الشركة  في عام 2008، وكان هذا الارتفاع في الإيرادات مدعوماً بالنمو عبر جميع القطاعات.

سجلت شركة التأمين التابعة للمجموعة إيرادات نصف سنوية قياسية بواقع 336.8 مليون ريال قطري أي بزيادة بواقع 52.5 مليون ريال قطري  وبما يعادل 18.4 % مقارنة بعام 2012. إن العوامل الرئيسية التي تكمن وراء اداء النصف الأول هي الإرتفاع في الأصول المؤمنة وتضخم الأقساط التأمينية في أعمال الطاقة، وكذلك النجاح المستمر في خطط التوسعة للتأمين الطبي  الذي شهد  انضمام العديد من العملاء الجدد في خطة الكوت للتأمين الطبي.  ارتفع صافي دخل العمولات متضمناً الرسوم الإدارية وعمولات إعادة التأمين بمبلغ 7.0 مليون ريال قطري او ما يعادل 35.3 % مقارنة بعام 2012، وكانت النتائج متماشية لموازنة النصف الأول من العام.

بلغ إجمالي إيرادات قطاع الطيران ما واقعه 308.3 مليون ريال قطري أي بزيادة ملحوظة بلغت 62.1 مليون ريال قطري أو ما نسبته 25.2 % مقارنة بعام 2012 .  هناك العديد من العوامل التي أسهمت في هذه الزيادة مقارنة بالسنة الماضية من أهمها إبرام  العقود الجديدة وكذلك مراجعة أسعار العقود  ، وازدياد عدد طائرات الهليكوبتر العاملة في الأسطول (2013، الربع الثاني: 44 طائرة هليكوبتر مقارنة  ب2012، الربع الثاني : 40 طائرة هليكوبتر). إجمالاً، سجل القطاع تغيراً ايجابياً ملحوظاً بمقدار 39.8 مليون ريال قطري أو مانسبته 14.8 % بالمقارنة مع الموازنة.

أغلق قطاع الحفر الإيرادات في الفترة المنتهية في 30 يونيو 2013 بواقع  381.1 مليون ريال قطري والذي يعتبر ارتفاع سنوي متميز بواقع  82.7 مليون ريال قطري أو ما يعادل 27.7 % حيث كان مدعوماً ببدء عمليات التشغيل في منصة الجسرة وعمليات قوارب النجاة (Dixie Patriot ) ، وإرتفاع المعدلات اليومية في منصتي الزبارة والريان فضلاً عن إضافة اثنتين من المنصات البرية GDI-5) ) 

و GDI-6) ). إجمالاً ، سجل القطاع نمواً ايجابياً ملحوظاً بلغ واقعه 34.3  مليون ريال قطري أو ما يعادل 9.9% مقارنة بالموازنة.

لأول مرة تتضمن النتائج النصف سنوية لشركة امواج لخدمات التموين نتائجها منذ بداية السنة. أسهم  القطاع  في إيرادات المجموعة للعام بأكمله بمبلغ وقدره 474.1 مليون ريال قطري ممثلا  المساهم الأكبر بما يعادل 42.4% من اجمالي ا إيرادات  المجموعة. إن مجالات الأعمال الرئيسية للشركة تتضمن خدمات  التموين وتقديم الأطعمة والمشروبات للمؤسسات الصناعية  ، وخدمات الضيافة للشركات ولكبار الشخصيات والتي تشكل نحو 70% من الإيرادات بينما  ترجع النسبة المتبقية إلى خدمات القوى العاملة والمرافق والمتعلقة بتشغيل 2900 عامل موزعين  على أكثر من 24 مشروع في جميع أنحاء دولة  قطر. مقارنة بالعام الماضي، فقد تفوق القطاع في أداءه بنتائج بلغت 413.2 ريال قطري ومن الجدير بالذكر أن النتائج المقارنة قد تضمنت فقط الإيرادات ابتداء من تاريخ استحواذ الشركة وذلك  اعتباراً من الأول من يونيو من عام 2012 . إجمالاً، سجلت ايرادات القطاع تغيراً ايجابياً بلغ 101.6 مليون ريال قطري أو ما نسبته 27.2 % مقارنة بالموازنة.

صافي الربح

وفي تعليق على صافي ربح المجموعة أفاد السيد المناعي قائلاً " بلغ صافي الربح للسنة ما واقعه  293.1 مليون ريال قطري إي بزيادة سنوية ملحوظة بلغت 96.6  أو ما نسبته 49.2 %. ويعزى هذا التحسن إلى خطط النمو الطموحة عبر كل القطاعات . كما فاقت النتائج الموازنة بمبلغ قدره 65.3 أو ما نسبته 28.7%" 

تحسن صافي الربح في قطاع التأمين بشكل ملحوظ وبزيادة بلغت 19.0 مليون ريال قطري أو ما نسبته 58.2 % الأمر الذي يرجع إلى حد كبير  لنمو الإيرادات .ازدادت الأرباح في قطاع الطيران مقارنة بالستة اشهر الأولى من العام الماضي بمبلغ 30.5 مليون ريال قطري لتصل إلى مبلغ بواقع 125.8 مليون ريال قطري. إن هذا الأداء السنوي كان مدعوماً بالنمو القوي للإيرادات وكما حافظ القطاع على الهوامش على مدار العام نتيجة لثبات  التكاليف التشغيلية.  بالإضافة الى ذلك، سجل القطاع تغيراً ايجابياً ملحوظاً بلغ 55.6 مليون ريال قطري او ما نسبته 79.1% مقارنة بالموازنة بسبب العمليات التشغيلية وضبط تكاليف التشغيل.

إن التغير السنوي الإيجابي لصافي الربح في قطاع الحفر والذي بلغ 18.0 مليون ريال قطري أو ما نسبته 24.7% يرجع بشكل أساسي إلى النشاط القوي في العمليات التشغيلية في عام 2013 . أيضاً كانت الأرباح مدعومة ببدء العمليات التشغيلية في منصة الجسرة خلال الربع الثاني . ومن الجدير بالذكر أن منصة الوجبة خضعت لأعمال صيانة دورية لمدة 104 يوماً (2013، الربع الأول: 49 يوماً، 2013، الربع الثاني: 55 يوماً). إجمالاً، فقد سجل القطاع تغيرا ايجابيا بواقع 37.8 مليون ريال قطري أو مانسبته 69.6%  مقارنة بالموازنة. 

بلغ صافي ربح قطاع التموين 35.8 مليون ريال قطري اي بزيادة بلغت 31.1 ريال قطري والتي فاقت الموازنة بمبلغ 11.0 مليون ريال قطري أو مانسبته 44.1%. 

تغييرات هامة في إعداد التقارير المالية 

في مايو عام 2011، اصدر المجلس الدولي لمعايير المحاسبة المعيار الدولي للتقارير بحيث يحل المعيار الدولي 11 (الترتيبات المشتركة) محل معيار المحاسبة الدولي 31 (الفوائد في المشروعات المشتركة) ويصبح هذا المعيار ساري المفعول للفترات المالية التي تبدأ في أو بعد الأول من يناير 2013.

خلال السنوات الماضية، فقد دمجت الشركة إلى حساب مصالحها في المشروعات المشتركة باستخدام طريقة دمج الحسابات على حسب نسبة التملك مما سمح لها بدمج حساباتها باستخدام طريقة التوحيد التناسبي في المشروعات المشتركة مستخدمة معيار المحاسبة الدولي 31 (الفوائد في المشروعات المشتركة).

يتطلب المعيار  الدولي 11 تسجيل حصة الشركة في المشاريع المشتركة كاستثمار و دمج الحسابات باستخدام طريقة  حساب الملكية. لقد أدركت الشركة أنها بتبنيها للمعيار الدولي 11 ، فان فوائدها في شركة الخليج للحفر الدولية، سوف تفي بالمواصفات المطلوبة للمشروع المشترك. بناء عليه، ومن الأول من يناير 2013، وباستخدام المعيار  الدولي 11، فان شركة الخليج الدولية للخدمات بدأت تعتمد في فوائدها في الخليج للحفر الدولية على استخدام طريقة الملكية.

إن استخدام طريقة حساب الملكية يتطلب من الخليج الدولية للخدمات أن تقدم رصيدها الختامي في الاستثمارات في المشروع المشترك  كحساب مستقل ووضع البيانات المالية وحصتها في صافي الدخل من المشروع المشترك كبند مستقل أيضا في بيان الدخل الشامل.  هذا التغير في السياسة المحاسبية لن يؤثر على حصص المساهمين في الدخل السابق   لكنه سوف يؤثر على الكثير من مجموع الحسابات الأخرى مثال بيان الوضع المالي، وبيان الدخل الشامل، وبيان التدفقات النقدية كما سيؤثر على الإيرادات، إجمالي الأرباح، الأرباح قبل الفوائد الضرائب الإهلاك والاستهلاك، إجمالي الأصول وإجمالي الالتزامات.

الخاتمة:

في الختام : قال السيد المناعي " سجلت شركة الخليج الدولية للخدمات نمواً ملحوظاً في النتائج خلال النصف الأول من هذا العام ، وإنني على ثقة انه بهذه الأسس القوية وبالخطط الطموحة في الاستثمارات الرأسمالية للشركة فإن مستقبلها مزدهر يحمل في طياته نموً مستمراً  يلبي توقعات المساهمين."

 

 

 

 

Top